أنا عندي حنين.. ألعاب وأغانٍ شعبية مضمخة برحيق الذكريات

أنا عندي حنين.. ألعاب وأغانٍ شعبية مضمخة برحيق الذكريات

12.00 $

الوصف

«أنا عندي حنين» ولكنّني «أعرف لَمين»، (ولتعذرني السيدة فيروز)، مع أنه يخطفني كل ليلة وأنا في الغربة، ويعيدني إلى الوطن، وتحديداً إلى بلدتي الوادعة الرقيقة كنسمة؛ «الفحيص»، التي حين تخطر في البال تنهمر الذكريات، ويحاصرني الماضي، ويُغرقني في تفاصيله اللذيذة.
ومن وحي هذا الحنين اللاهب اندلعت فكرة هذا الكتاب، التي تدحرجت كثيراً حتى استقرّت على هذا النحو الذي يسعى إلى إحياء الذاكرة عبر أجمل ما فيها؛ ألعاب الطفولة وأغانيها التي أودّ أن تظل محفوظة في ذاكرة الأجيال، لأنها عنوانُ تاريخ من البراءة والحب والجمال.
هذه الألعاب الممزوجة بالأغنيات جزء حميم من ذاكرتي وذاكرة أجيال عديدة، ليس في الأردن وحسب، بل في بلاد الشام عموماً، وبلاد أخرى يمارس أطفالُها هذه الألعاب، ويرددون أيضاً الأغنيات التي تتخلّلها بقوالب متنوعة. وإذا كان هذا الكتاب موجّهاً للصغار، فإنه يصلح أيضاً للكبار الذين أرجو أن يتأملوا طفولتهم ويستعيدوا قبساً منها وهم يطلّون على ألعاب الزمن البهيّ وأغانيه.
وما دمتُ مغتربة، سيبقى دائماً عندي حنين، وسأعرف «لَمين»، وكيف يخطفني، وإلى أين!

معلومات إضافية

المؤلف

د. مها صويص – دبابنة

الناشر

الآن ناشرون وموزعون

سنة الإصدار

2020

الطبعة

1

عدد الصفحات

108

القياس

17 × 24

الوزن

285

الرقم المعياري الدولي ISBN

978-9923-13-189-3