الآفاق المستقبلية للدولة الوطنية

الآفاق المستقبلية للدولة الوطنية

15.00 $

الوصف

أدّتِ التغيُّراتُ المتسارعةُ إقليميًّا وعالميًّا قبيل انتهاء القرن العشرين، وتراجُع الاستقطابِ كانتهاء الحربِ الباردةِ، واشتداد تيار العولمةِ، إلى النَيلِ من تماسُكِ الدولةِ الوطنيةِ وسهولةِ التأثيرِ فيها وإخضاعها لإملاءاتٍ وشروطٍ سياسيةٍ واقتصاديةٍ تتناقضُ مع نهجِها وتطلُّعاتِ شعوبها، وما على الأنظمة الحاكمة إلا الخضوعُ؛ فليس لديها مقوّماتُ الاستقلال الاقتصاديّ أو القدرة على تأمين متطلّباتِ أمنِها واستقرارها والنهوضِ بمشروع سياسيّ وطنيّ مستقلّ.
أمّا على الصعيد الداخلي فقد أدّى نشاطُ القوى القومية، التي لا تؤمنُ إلا بدولةِ الوَحدةِ القوميةِ، إلى الإسهامِ غيرِ المباشرِ في تقويضِ الانتماءِ والولاءِ للدولة الوطنية، والوقوف تاريخيًّا موقفًا سلبيًّا منها كونها دولةً قطريةً كانت محصّلةَ تآمرٍ استعماريّ لتفتيتِ المنطقةِ.
أمّا الاتجاهاتُ الإسلامية التي تنطلق من مقولات تراثيةٍ كدولة الخلافةِ، ودولةِ الأمة الإسلامية، ورسالة الإسلام العالمية، فلم تقدّم للدولة الوطنية الولاء والانتماء المطلوبين لاستمرارها واستقرارها.

معلومات إضافية

المؤلف

إبراهيم بدران، زهير توفيق

الناشر

الآن ناشرون وموزعون

سنة الإصدار

2019

الطبعة

1

عدد الصفحات

144

القياس

17*24

الوزن

266 غم

الرقم المعياري الدولي ISBN

978-9923-13-112-1