علي فودة شاعر الثورة و الحياة

علي فودة شاعر الثورة و الحياة

7.50 $

الوصف

أتذكر عندما جاءنا عضوٌ في اللجنة المركزية لحركة فتح، خلال حصار بيروت (1982)، وأبلغنا أنَّ علي فوده جُرح جراحاً خطيرة، ونُقل إلى مستشفى الجامعة الأميركية، واستُشهد فور وصوله.
هكذا تحمسَّ الزملاء في صحيفة “المعركة” التي كنت أدير تحريرها، فكتبوا مقالات رثائية حزينة، نشرناها بالفعل، ونقلت الصحافة اللبنانية الثقافية الخبر” عن صحيفة “المعركة”، لكن تبيَّن لنا لاحقاً أن هناك التباساً ما، لأن “عليّ” لم يكن قد توفي بعد، بل كان على قيد الحياة، حيث حدثت المفارقة المضحكة المبكية: لقد قرأ “عليّ” كل المقالات التي كُتبت في رثائه، ثمَّ أغمض عينيه إلى الأبد بتاريخ 20 آب 1982.
في هذا الكتاب، يتذكَّره عددٌ من أحبائه وأحباء شعره ورواياته، بعد كل هذه السنوات، ويضيئون اسمه ليتعرف إليه أبناء الجيل الجديد الذين يرددون قصيدة “إني اخترتك يا وطني” من دون أن يعرفوا من هو شاعرها.

معلومات إضافية

المؤلف

نضال القاسم وسليم النجار

الناشر

الآن ناشرون وموزعون

سنة الإصدار

2014

الطبعة

1

عدد الصفحات

283

القياس

14*20.5

الوزن

342 غم

الرقم المعياري الدولي ISBN

978-9923-13-144-2