معالم في طريق النهوض

معالم في طريق النهوض

18.00 $

الوصف

يتمحور هذا الكتاب بفصوله الخمسة حول السؤال المصيري : كيف ننهض؟
يفترض المؤلف أن النهوض فعل انساني، لا تصنعه الخوارق والمعجزات باستثناء واحدة، هي معجزة العقل والارادة الانسانيين.
وعلى سبيل توضيح مقصود القول أكثر، نرى أن النهوض وكذلك التخلف، يتوقفان على الانسان. فهو الذي يصنع الأول، أو يكرس الثاني ويستكين له. والفيصل في الحالتين، أنماط التفكير بأرضيتها الثقافية ومرجعياتها المعرفية. فالانسان نتاج ثقافة، تحدد أنماط تفكيره وتقرر حركته وفعله في التاريخ والجغرافيا. الانسان، يتطور بتطور أنماط تفكيره وينهض بواقعه على هذا الأساس. وهذا ما ينسحب على الأمم والشعوب، التي بدورها تتقدم عندما تنهض في الثقافة والفكر.
سؤال النهوض، يكتسب مشروعية خاصة في ظل مرحلة استثنائية تمر بها شعوبنا العربية. طريق النهوض مكلف وشاق، لكن سلوكه ليس مستحيلا. فالنهوض لا بد له من مقدمات، أهمها تشخيص معوقاته بالبحث والدرس، اذ لا بد لسلوك طريقه من قناديل فكرية تنير عتمته وتستجلي غوامضه.
على هذا الأساس وانطلاقا منه، تبلور عنوان هذا الكتاب وفرض نفسه: “معالم في طريق النهوض”.

معلومات إضافية

المؤلف

عبدالله الطوالبة

الناشر

الآن ناشرون وموزعون

سنة الإصدار

2019

الطبعة

1

عدد الصفحات

260

القياس

17*24

الوزن

400 غم

الرقم المعياري الدولي ISBN

978-9957-698-82-9